Scroll Top

حفل الإعلان عن الفائزين في المسابقة الوطنية للأطفال لكتاب الرسائل

أشرف السيد كريم بيبي تريكي، وزير البريد و المواصلات السلكية واللاسلكية، يوم السبت 29 جوان ، على مراسم حفل الإعلان عن نتائج المسابقة الوطنية للأطفال لكتاب الرسائل في طبعتها لسنة 2024، وذلك بحضور السيدة وزيرة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة و السيدة وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة، إضافة الى مسؤولين سامين في الدولة.

و في كلمة له بالمناسبة، أشار السيد الوزير أن َ المسابقة الوطنية للٵطفال لكتابة الرسائل، تملأ كاَلعَادَةِ، ربُوُعَ الجزائر مَوْهِبَةً، و تتجدد عودتها بوصفها حَدَثًا مَوَاطَنَاتِيًّا اجْتِمَاعِيًّا راَسِخًا في رزنامة قطاع البريد و المواصلات السلكية و اللاسلكية، مَرَامِيهِ تنمية قدرات التعبير الكتابي و صَقْلُ مَلَكَاتِ التٵليف لدى ٵجيالنا الصاعدة.

كما يتجدد تنظيمها كموعد تنافسي مُفْعَمٍ بالعفوية و الحيوية، ٵَبْطَالُهُ عُقُولٌ نَيِّرَةٌ و ٵَفْئِدَةٌ بريئة و ٵَنَامِلُ مَبْدِعَةٌ، وُفِّقَتْ، في دراسة موضوع هذه السنة، و بَرَعَتْ في فهم فحواه و تحليل مغزاه، و تَفَنَّنَتْ في تَصَوُّرِ المعالجة الٵذكى لرهاناته و مٱلاته.

هذا و قد افتكت المرتبة الأولى وطنيا التلميذة زراع أسيل نور اليقين، المتمدرسة بالسنة الأولى ثانوي، بثانوية الإخوة الظريف، مازونة، ولاية غليزان، في حين تحصل نخبة من ابنائنا الفائزين، على جوائز تشجيعية على النحو التالي:

بعنوان الأطفال الفائزين من ذوي الهمم العالية و العزائم المتقدة الذين يشاركون في هذه المسابقة الوطنية للأطفال لكتابة الرسائل للمرة الثالثة، نال المراتب الثلاث الاولى الاطفال الاتية أسماؤهم تباعا من المرتبة الاولى الى المرتبة الثالثة كمايلي:

  • التلميذة بصغير أسماء من ولاية غليزان،
  • التلميذة علي عائشة من ولاية غليزان و التلميذة نرجس مدور من ولاية ورقلة،
  • التلميذ سعيدي أيوب من ولاية تلمسان.

 

أما بخصوص الأطفال الفائزين في الطبعة الحالية للمسابقة، المتمدرسين بالمؤسسات التابعة لقطاع التربية الوطنية، فتتمثل أسماؤهم تباعا من المرتبة الثانية إلى السادسة كمايلي:

  • التلميذة مراح أماني شهرزاد من ولاية وهران،
  • التلميذة مريم عمرون من ولاية جيجل،
  • التلميذ عبد الرحمان بو عبد الله من ولاية وهران و التلميذة ريمة حنيش من ولاية البليدة،
  • التلميذة أسماء نور الهدى فتحي من ولاية بشار،
  • التلميذة بوطبشة أماني من ولاية ميلة و التلميذة أسيل رودينا حسني من ولاية بشار.

للإشارة، فإن تنظيم الطبعة الحالية للمسابقة الوطنية للأطفال لكتابة الرسائل، التي خصص موضوعها “للتنمية المستدامة” يندرج ضمن التحضير لمشاركة الجزائر في النسخة ال 53 من المسابقة الدولية لكتابة الرسائل الخاصة بالأطفال التي ينظمها الاتحاد البريدي العالمي، حيث ستمثلها في هذا الاطار صاحبة الرسالة الحائزة على المرتبة الأولى وطنيا.

وبهذه المناسبة، هنأ السيد وزير البريد و المواصلات السلكية واللاسلكية جميع التلاميذ الفائزين في هذه الطبعة، الذين تم انتقاؤهم من اكثر من 74 ألف مشاركة على المستوى الوطني.

هذا و قد تم على هامش هذا الحفل تنظيم معرض حول التنمية المستدامة، بمساهمة كل من وزارة التربية الوطنية، وزارة البيئة و الطاقات المتجددة، وزارة التضامن الوطني والأسرة و قضايا المرأة و الهيئة الوطنية لحماية و ترقية الطفولة.

هنيئا لكل ابطالنا الفائزين و موعدنا في الطبعة القادمة بحول الله.