بمناسبة حلول مولد سيدنا محمد البشير النّذير، الدّاعي إلى الله بإذنه والسّراج المنير، عليه منا أفضل الصلاة وأزكى التسليم، يسرني أن أتوجه ٳلى عاملات وعمال أسرة قطاع البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية، بأبلغ عبارات التهاني وأصدق التبريكات، راجيا من المولى عز وجل أن يديم علينا نعمة الايمان به والاقتداء بحميد شمائله وسنته الشريفة.

وتتراءى بشائر هذه المناسبة المباركة للأمة الاسلامية، وشعبنا الأبي يستعد للاحتفال بذكرى ثورة أول نوفمبر المجيدة العزيزة على قلوبنا، لما لقننا أجدادنا الشهداء البررة والمجاهدون الأشاوس، خلال مسيرة كفاحهم المظفر، من دروس وعبر في حب الوطن والتضحية بالغالي والنفيس، في سبيل أن ننعم بالعيش الكريم في كنف الحرية والسيادة.

وٳذ أدعو نفسي وٳياكم للوقوف ٳجلالا وترحما على أرواحهم الطاهرة، أغتنم هذه السانحة الطيبة لأجدد تهاني الخالصة لزميلاتي وزملائي واخواني المواطنين قاطبة، متضرعا ٳلى الله سبحانه وتعالى أن يحفظ الجزائر الغالية ويمد أبناءها بمزيد من التلاحم والسلم والازدهار.